بعد بسط المبعوث الأممي كريستوفر روس لتقريره حول مفاوضات قضية الصحراء أمام مجلس الأمن، طالب الأخير المغرب بإجراء مفاوضات مباشرة مع جبهة "البوليساريو"، وذلك في توصية إثر اجتماعه الأخير.

وكشفت صحيفة "القدس العربي"، أنه رغم تبني مجلس الأمن للتوصية التي تنص على ضرورة بعث مفاوضات مباشرة بين الطرفين قصد إيجاد حل لنزاع الصحراء، إلا انه فشل في إصدار بيان رئاسي بسبب تحفظ الأردن وفرنسا.

وفي نفس السياق، تجاهل المجلس في توصيته مطلب جبهة البوليساريو إقامة دولة مستقلة في المنطقة المتنازع عليها، كما أنه لم يشر إلى مبادرة المغرب بمنح الصحراويين حكما ذاتيا، تحت السيادة المغربية تتمتع أجهزته المنتخبة بصلاحيات واسعة.

ومن المقرر ان يزور بان كي مون المنطقة خلال شهر يناير المقبل بهدف تقريب وجهات النظر بين الأطراف المعنية، كما يرتقب أن يمارس الضغوط على جبهة البوليساريو للابتعاد عن التلويح بالحرب في منطقة مشتعلة إقليميا وعرضة للإرهاب، وممارسة الضغط على المغرب أيضا للعودة إلى طاولة المفاوضات المباشرة.