حل المغرب في الرتبة الرابعة ضمن البلدان التي يخاف المواطنون البريطانيون زيارتها وذلك بعد الحادث الإرهابي الذي ضرب مدينة سوسة التونسية.

وأكد استطلاع للرأي، أشرفت عليه مؤسسة "يو جوف" البريطانية، أن المغرب حل رابعا من بين 12 دولة يخاف البريطانيون قصدها كوجهة سياحية، فيما تصدرت تونس ترتيب "اللائحة السوداء" في نظر البريطانيين.

وحصل المغرب على درجة 3.2/ 5 بحسب الإستطلاع الذي شارك فيه أزيد من 7000 أوروبي من بينهم بريطانيون، فيما تحصلت تونس المتواجدة  في راس القائمة على درجة 3.9/5، وهي النسبة التي تشير إلى "مستوى خطير جدا".

وفي نفس السياق، حلت مصر ثانية ضمن نفس التصنيف بسبب الإضطرابات السياسية التي يعرفها البلد، خصوصا مع تعدد الهجمات المسلحة في الآونة الأخيرة، والتي عرفتها منطقة سيناء، كما حلت تركيا ثالثة قبل المغرب، نظرا لمتاخمتها لبؤر الصراع في سوريا والعراق وما تعرفه المنطقة من حروب.

وجاءت دبي في الرتبة الخامسة، تليها كل من اليونان وفرنسا ثم إيطاليا بنسب خطورة أقل، نظرا لما تنعم به هذه البلدان من استقرار، إذا تم استثناء بعض الأحداث الدموية مثل الهجوم على جريدة "شارلي إيبدو" بفرنسا.