حلّ المغرب في الرتبة الرابعة، عربيا، على مؤشر الرفاهية العالمي الخاص بعام 2015، والأردن خامسة، بينما حلّت دولة الإمارات العربية المتحدة في المركز الأول عربيًا متبوعة بالكويت، ثم السعودية، فيما كانت المرتبة الأولى عالميًا من نصيب النرويج.

وبحسب تقرير أصدره معهد "ليغاتوم البريطاني"، فقد اعتمد في تصنّيفه لـ 142 دولة، على ثمانية مؤشرات هي الاقتصاد، وريادة الأعمال وفرص الاستثمار، والأداء الحكومي، والتعليم، والصحة، والأمن، والحرية الفردية، والتواصل الاجتماعي.

ويقول المعهد في تصنيفه، "إن الرفاهية لا تتعلق فقط بالدخل الفردي، أو الناتج المحلي، بل كذلك على جودة الحياة ومستوى الراحة والسعادة لدى المواطنين".

وأوضح المعهد في تقريره، أن الترتيب الذي حصلت عليه الدول العربية، الثلاث (الإمارات، السعودية، الكويت)، يعود إلى ارتفاع مؤشراتها في الاقتصاد والصحة والتعليم، كما أتت الإمارات الأولى في المرتبة الأولى عربيا، فيما يخص الحريات الفردية، بينما جاءت الكويت في المركز الأول فيما يخص مؤشر الاقتصاد.