بديل - صلاح الدين عابر

اقتنى المغرب، قمريين اصطناعيين للمراقبة و التجسس من نوع " Pleiades " في صفقة وصفت "بالسرية"، بحسب تقرير سنوي نشرته وزارة الدفاع الفرنسية وأطلع البرلمان الفرنسي عليه أولاً، بمبلغ حوالي 500 مليار يورو، جرى حيازتهما من شركتَين فرنسيتين رائدتين في سوق صناعة الأسلحة العالمي وهما " عربس سبيس سيستمز " و " تالس ألينيا سبيس ".

وأورد التقرير ذاته،  أن المملكة المغربية أصبحت بين الزبائن " الأوفياء " للصناعة العسكرية الفرنسية خلال العام الماضي، وهو ما وصف بالمفاجأة الكبرى، فقد احتل المغرب المرتبة الثالثة عالمياً كأفضل زبون لفرنسا في سوق الأسلحة، خلال العام ماضي، بقيمة صفقات فاقت نصف مليار يورو، و احتلت سنغافورة، التي وصفت بالحليف التقليدي لباريس، المرتبة الثانية بصفقات بلغة 651.3 مليون يورو، ثم جاءت السعودية، التي احتلت المرتبة الأولى، حيث بلغت قيمة الصفقاتها حوالي 1.92 مليار يورو من الأسلحة الفرنسية.

وأشار تقرير 2014، لسوق التسلح الفرنسي، أن تسابق دول السعودية وسنغافورة و المغرب نحو التسلح، مكنها جميعا من حيازة نصف مجموع صفقات السلاح المصدرة من باريس إلى حوالي 15 دولة في العالم.

ويفيد التقرير الذي قدمهُ وزير الدفاع الفرنسي، أنّ صفقات السلاح ليست مجرد صفقات تجارية تدرٌ أرباحا على فرنسا، وإنمَا أداة للاضطلاع بدور مهم على الصعيد الخارجي، إضافة إلى حماية الأمن القومي في فرنسا.