احتل المغرب المركز الثالث في إنتاج النبيذ، كما اعتبر ثاني مصدر لها في القارة الإفريقية، وفق ما كشفت عنه المنظمة الدولية لإنتاج النبيذ.

وكشفت يومية "المساء" في عدد الجمعة 4 شتنبر، أن المغرب يخصص مساحة 48 ألف هكتار لزراعة الكروم، في الوقت الذي يتمركز أغلب الإنتاج في كل من مدينتي الدار البيضاء ومكناس، حيث يشكل الجو ﺍﻟﻤﻌﺘﺪﻝ ﻭﺍﻟﻤﻨﺎﻃﻖ ﺍﻟﻤﺮﺗﻔﻌﺔ ﻇﺮﻭفا ﻣﺜﺎﻟﻴﺔ.

وينتج المغرب حوالي 333 ألف هيكتولتر من النبيذ، فيما كشفت معطيات المنظمة أن ما يتم تصديره يصل إلى 54 ألف هيكتور لتر.

هذا، وأوردت المعطيات التي نشرتها المنظمة أن المغرب يحتل الرتبة الرابعة على مستوى المساحة المخصصة للإنتاج، إذ تصل المساحة إلى 48 ألف هكتار، مشيرة إلى أن الإنتاج يتم بشكل أساسي في ضواحي مدينتي الدار البيضاء ومكناس، ويصدر المغرب سدس إنتاجه الوطني من النبيذ، وينتج أكثر من 40 مليون قنينة سنويا.

وقد صنف التقرير ذاته تونس في الرتبة الرابعة من حيث الإنتاج المقدر بـ244 ألف هيكتولتر والمرتبة الثالثة من حيث التصدير بـ37 ألف هيكتولتر، في حين صنفت الجزائر في الرتبة الثانية من حيث الإنتاج بـ627 هيكتولتر والخامسة إفريقيا من حيث التصدير المقدر بـ8 آلاف هيكتولتر.

جدير بالذكر أن تقريرا أصدرته وكالة رويترز أظهر أن المغاربة يستهلكون في العام الواحد ما مجموعه 131 مليون لتر تشمل 400 مليون قنينة جعة و38 مليون قنينة خمر، ومليون ونصف مليون قنينة ويسكي، ومليون قنينة فودكا، و140 ألف قنينة شامبانيا.