بديل ــ البطولة

حقق نادي المغرب التطواني، أمسية يوم السبت 21 مارس، فوزا مستحقا و مريحا على حساب ضيفه كانو بيلارس النيجيري، حيث تغلب عليه برباعية نظيفة (4-0)، في مباراة لعبت على أرضية ملعب "سانية الرمل"، و هي عن ذهاب دور الـ32 لمسابقة دوري أبطال أفريقيا.

و نجح فريق المغرب التطواني منذ الجولة الأولى، في فرض شخصيته و التحكم في زمام المباراة، بحيث أن فريق الحمامة البيضاء عرف كيف يستغل عاملي الأرض و الجمهور، ليمطر شباك ضيفه كانو بيلارس النيجيري.

و رغم برودة الطقس، و تهاطل الأمطار، إلا أن الجماهير التطوانية كانت في الموعد، و ملأت مدرجات ملعب "سانية الرمل"، كما أنهم قدموا الدعم للاعبين، الذين لم يخيبوا ظن جماهيرهم.

و من دون منازع، فإن المهاجم محسن ياجور كان نجم الشوط الأول، بحيث أن "الغوليادور" هو من سجل "الهاتريك" و ثلاثية "الماط"، بعدما افتتح حصة التسجيل في الدقيقة 13، قبل أن يعود ليضاعف النتيجة في الدقيقة 26، و لم يقف عند هذا الحد، بحيث أنه أضاف الهدف الثالث في الدقيقة 35، لينتهي النصف الأول بتقدم مستحق لممثل المغرب (3-0).

خلال الجولة الثانية، تراجع أداء فريق المغرب التطواني، مقارنة بالأداء الذي ظهر به في الشوط الأول، بحيث أن بطل المغرب إنتظر حتى الدقيقة 91، ليضيف الهدف الرابع، عن طريق اللاعب زيد كروش، الذي ساهم في فوز مريح لنادي الحمامة.

و بهذا الإنتصار، يكون فريق المغرب التطواني قد وضع قدما في الدور القادم، في انتظار نتيجة مباراة الإياب، للحسم بشكل نهائي في إسم الفريق، الذي سيحجز بطاقة العبور إلى دور الـ16 من مسابقة دوري أبطال أفريقيا.