بديل ــ البطولة

نجح فريق المغرب التطواني أمسية يوم السبت 28 فبراير، في تخطي الدور التمهيدي الأول، لمسابقة دوري أبطال أفريقيا، و ذلك بعد فوزه على ضيفه أولمبيك باماكو المالي بثلاثية نظيفة، حين كان قد انهزم ذهابا، بهدفين نظيفين.

و نجح ممثل المغرب في الشوط الأول، أن يحقق ما عجز عنه في لقاء الذهاب، بعدما سجل هدفين كانا كافيين لتعديل النتيجة، بحكم أن "الحمامة البيضاء" كانت قد غنهزن في مباراة الذهاب، بهدفين نظيفين.

و دخل المغرب التطواني المباراة منذ بدايتها، و هو يهاجم حتى يفتتح حصة التسجيل مبكرا، و ذلك ما نجح في تحقيقه المهاجم محسن ياجور، الأخير سجل الهدف الأول في الدقيقة 12، من ضربة حرة غاية في الروعة، أسعد بها الجماهير التطوانية التي حضرت بأعداد غفيرة إلى مدرجات "سانية الرمل".

و ماهي إلا دقائق قليلة، حتى ضاعف بطل المغرب النتيجة، بهدف سجله المدافع محمد أبرهون (دق25)، إلا أن محسن ياجور رفض أن يكون عريس الليلة، بعدما ضيع ضربة جزاء، لينتهي الشوط الأول بتقدم مريح لرجال المدرب سيرخيو لوبيرا (2-0).

و بالعودة من مستودع الملابس، حاول المغرب التطواني البحث عن هدف ثالث، ينهي به أحلام فريق أولمبيك باماكو المالي، الأخير كانت تخدم مصالحه نتيجة الفوز بهدفين نظيفين، لأن هذا سيجعله يلعب ضربات الحظ.

و في الدقيقة 78، تمكن المهاجم زهير نعيم، من تسجيل الهدف الثالث من تسديدة قوية أرضية، سكنت شباك حارس باماكو المالي، لينتهي بذلك اللقاء على نتيجة الفوز بثلاثية نظيفة.