بديل- الرباط

ذكر تقرير حديث صادر عن لجنة الدفاع في الجمعية الوطنية (البرلمان الفرنسي)، أن الجزائر تأتي في المرتبة الثانية في دول شمال إفريقيا من حيث حجم الصفقات العسكرية مع فرنسا بعد المغرب، الذي استورد بين سنتي 2009 و2013 ما مجموعه 1,828 مليار يورو.
والجزائر هي أكبر دولة من حيث الإنفاق العسكري في القارة الإفريقية، بأكثر من 10 مليار دولار سنة 2013، حيث يشير التقرير إلى أن النفقات العسكرية بلغت عموما في القارة الإفريقية 44,9 مليار دولار سنة 2013، ما يعني أن الجزائر تنفق عسكريا ربع ما تنفقه القارة السمراء تقريبا.
من جهة أخرى يأتي في مقدمة مستوردي السلاح الفرنسي، المملكة العربية السعودية تليها الهند والبرازيل والإمارات العربية ثم الولايات المتحدة، ويظهر المغرب في المرتبة السادسة، على المستوى العالمي.
وبالعودة إلى تقرير وزارة الدفاع الفرنسية الموجه إلى البرلمان حول الصادرات الفرنسية لسنة 2014، يتضح أن الجزائر استوردت ما مجموعه 345 مليون يورو، من السلاح الفرنسي بين سنتي 2009 و2013.
يذكر أن صادرات السلاح الفرنسية بلغت حوالي 9,864 مليار دولار في سنة 2014،في حين تمثل الصناعة العسكرية في فرنسا 30 بالمائة من الناتج المحلي الخام للصناعة الفرنسية، حسب ما جاء في تقرير وزارة الدفاع الفرنسية.
من جهتها حصلت الجزائر على 249 ترخيص بالتصدير للعتاد الحربي، الذي تصدره وزارة الدفاع الفرنسية للدول التي تقدمت بطلبات شراء أسلحة فرنسية.