بديل ـ ياسر أروين

عبرت مواطنات من أصل مغربي مقيمات بالديار الإسبانية، تحديدا بإقليم "كاتالونيا" عن اصطفافهن إلى جانب المطالبين بانفصال الإقليم عن المملكة الإسبانية، في الإستفتاء المزمع تنظيمه يوم الأحد المقبل 9 نونبر الجاري. 

وفي اجتماع لـ "مؤسسة برشلونة" انعقد مساء يوم الجمعة المنصرم، وحضرته 50 امرأة ممثلة للمغربيات المقيمات بإقليم "كتالونيا" ، اتفقت النساء على اتخاذ جميع التدابير "اللازمة" للمساعدة بشكل فعال في استقلال الإقليم الإسباني.

كما تميز اللقاء بالتطرق إلى مشاغل وهموم الجالية المغربية في "كاتالونيا "، والحاجة الى بذل جهود مشتركة لمكافحة التمييز وانعدام الأمن. من جهة أخرى نددت الحاضرات بـ"التضليل والتلاعب بالمعلومات من لدن الأجهزة الخارجية الإسبانية "، التي يخضع لها المجتمع الكاتالوني عامة والمواطنين من أصل مغربي خصوصا.