بديل ـ الرباط

دعت الجمعية الوطنية الوطنية لحملة الشهادات بالمغرب، إلى الإنخراط في "أسبوع نضالي وطني" ابتداء من 22 شتنبر، احتجاجا على "الهجوم المستمر للنظام على مكتسبات الشعب المغربي، وعلى السياسات الإقصائية التي تنتهجها الدولة في ميدان التشغيل".

و من المنتظر أن تخوض الجمعية بعد هذا النداء، احتجاجات و أشكالا نضالية في جميع المدن المغربية تحت شعار"نضال مستمر و متواصل من أجل إسقاط السياسيات اللاوطنية اللاديموقراطية اللاشعبية في ميدان التشغيل".

و استعرضت الجمعية نقاطا عديدة دفعت بها إلى إعلان هذا "التصعيد"، أهمها ما أسمته "الهجوم المستمر للنظام على مكتسبات اشعب المغربي من خلال سياسة تحرير الأسعار و الغلاء، و توسيع دائرة ضحايا البطالة من حاملي الشهادات العليا بمختلف أنواعها عبر وقف التوظيف".

و عبر المعطلون أيضا عن رفضهم التام للخطة التي تنوي الحكومة نهجها لإصلاح صندوق التقاعد، معتبرين أنفسهم معنيين رئيسيين بهذا الملف.