بديل ـ ياسر أروين

ندد المعطلون بالوضعية التي يعيشونها من "حرمان و بطالة و تهميش وقمع"، من جراء ما أسموه "التوزيع غير العادل لثروات البلاد الذي تنتهجه الدولة".

وفي بيان توصل الموقع بنسخة منه، عبرت المعطلون المجازون عن تضامنهم مع كل فقراء المغرب، ودعوا إلى تكثيف الجهود للقضاء على هاته "الآفة الإجتماعية" الخطيرة، حيث أشاروا إلى ارتفاع عدد الفقراء بالمغرب، رابطين ذلك بسيطرة أقلية على خيرات البلاد، مما أنتج فئة غنية غنى فاحش وأخرى فقيرة فقرا مدقعا، كما جاء في نص البيان.

واعتبر التنسيق الميداني للمجازين المعطلين، الذي يضم في صفوفه كل من التنسيقية الوطنية للمجازين المعطلين، المجموعة الوطنية للمجازين المعطلين، تنسيقية التضامن الوطنية للمجازين، والإتحاد الوطني لتنسيقيات المجازين، أن اليوم العالمي للقضاء على الفقر المحتفل به أمميا يعتبر مناسبة للتعريف بقضيتهم ومعاناتهم.

كما أكد التنسيق الميداني للمجازين المعطلين مشاركته في المسيرة المنظمة من طرف الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان، بمناسبة اليوم العالمي للقضاء على الفقر.