بديل- وكالات

رفضت مجموعات مقاتلة في المعارضة السورية إعلان قيام "الدولة الإسلامية" بين سوريا والعراق و"خلافتها" وتنصيب "الخليفة" ، معتبرة أنه "باطل شرعا وعقلا".

وكان تنظيم "الدولة الإسلامية" قد أعلن الأحد أول أيام شهر رمضان قيام "الخلافة الإسلامية" ومبايعة زعيمه أبو بكر البغدادي "خليفة للمسلمين".

وقالت الفصائل المقاتلة في بيان لها " أننا نجد أن إعلان الخوارج للخلافة الإسلامية باطل شرعا وعقلا ولا يغير شيئا من وصفهم ولا طريقة التعامل معهم".

وأضاف البيان أن "هذا الإعلان يخدم المشاريع التقسيمية لبلاد المسلمين بحيث تذهب ثرواتها إلى طوائف الأقليات على حساب محاصرة الأكثرية من أهل السنة في كانتونات محدودة".

وبين الموقعي على البيان، الجبهة الإسلامية أكبر ائتلاف لمقاتلي المعارضة السورية ومجلس شورى المجاهدين الشرقية وهو تحالف يضم جبهة النصرة التي تعتبر فرع تنظيم القاعدة في سوريا.

وجميع موقعي البيان يخوضون مواجهات عسكرية مع مقاتلي "الدولة الاسلامية" منذ يناير الماضي.

هذا وقد تقدم تنظيم "الدولة الإسلامية" الإثنين داخل مدينة البوكمال السورية على الحدود مع العراق كما استقدم تعزيزات عسكرية عبر معبر القائم على الحدود العراقية السورية.