بديل ـ ياسر أروين

أدان "المركز المغربي لحقوق الإنسان" تصريحات وزير الداخلية الأخيرة في البرلمان يوم الثلاثاء 28 أكتوبر حول حل "الإلترات"، خاصة حين اعتبرها خارجة عن القانون.

واعتبر المركز أن محاربة ظاهرة العنف في الملاعب الكروية بالمغرب لن تتأتى بحل جمعيات محبي ومشجعي الفرق، بل باتخاذ إجراءات قضائية هي الوحيد الكفيلة بالقضاء على العنف.
وندد المكتب التنفيذي للمركز بشدة بما أسماها المقاربة "القمعية" التي تنهجها وزارة الداخلية في تعاملها مع الجمعيات الحقوقية والمدنية كما جاء في نص بيان توصل الموقع بنسخة منه.

من جهة أخرى اعتبر ذات البيان أن مقاربة وزارة الداخلية تعتبر "انتكاسة خطيرة في مجال قمع الحريات والحقوق ، في وقت يستعد فيه المغرب لاستضافة فعاليات المنتدى العالمي لحقوق الإنسان".