بديل ــ الرباط

بعد مغادرتها لجلسة الحوار الاجتماعي، التي انطلقت صباح يوم الإثنين 23 فبراير بمقر وزارة المالية، أجمعت النقابات الثلاث الأكثر تمثيلية على ضرورة طرح جميع القضايا العالقة للنقاش دون الإقتصار فقط على بعضها، خلال سلسلة اللقاءات مع الحكومة.

 وفي هذا الصدد قال نوبير الأموي، الكاتب العام لـ"الكونفدرالية الديموقراطية للشغل"، في تصريح خص به "بديل":"إننا انسحبنا من اللقاء لأن الحكومة أرادت جرنا لنقاش ملف التقاعد، ونحن نصر على مناقشة الملف المطلبي ككل".

من جهته قال عبد الرحمان العزوزي، الكاتب العام لـ"الفيدرالية الديمقراطية للشغل"، خلال حديثه للموقع:"الحكومة تريد فقط طرح موضوع التقاعد للنقاش، ونحن نريد مناقشة كل النقاط، بما فيها تحسين أجور الشغيلة والمأجورين، وسنجتمع غدا الثلاثاء 24 فبراير، من أجل تقييم قرار انسحابنا هذا والنظر في الخطوة المقبلة التي سنتخذها".

وأضاف العزوزي:" نحن لا نلمس أي إرادة حقيقية لدى الحكومة لحل مشكل الشغيلة والملف الإجتماعي ولوكانت هناك إرادة فعلية لحُلت كل المشاكل شحال هادي.."

يشار إلى ان الإجتماع تم بمقر وزارة الإقتصاد والمالية بحضور الوزير محمد بوسعيد، ولجنة التنسيق المكونة من تمثيليات النقابات الثلاث الأكثر تمثيلية.