أعلنت مؤسسة ابن رشد للفكر الحر ومقرها برلين مساء يوم الأحد 24أكتوبر، عن فوز الضابط المغربي السابق، أحمد المرزوقي، بجائزة تقديرية خصصت لأدب السجون، عن عمله الروائي "تزمامارت..الزنزانة رقم 10".

وبحسب ما أوردت وكالة "رويترز"، فإن الضابط المغربي السابق، أحمد المرزوقي، المولود عام 1947 الذي فhز بالجائزة، قد وجد نفسه في يوليو تموز 1971 يواجه حكما أصدرته محكمة عسكرية بالسجن خمس سنوات "لكنه قضى في السجن عشرين عاما منها 18 عاما في معتقل تزمامارت الرهيب، حيث مات كثيرون من رفقائه الأسرى جراء البرد والمرض وسوء التغذية والرعاية الصحية" ولم يفرج عنه إلا عام 1991 وسجل تجربته في كتابه "تزمامارت.. الزنزانة رقم 10".

وفاز بالجائزة مفكرون وفنانون، منهم الجزائري محمد أركون والمغربي محمد عابد الجابري والسودانية فاطمة أحمد إبراهيم والسورية رزان زيتونة والفلسطينيون عزمي بشارة وعصام عبد الهادي والمطربة ريم بنا والتونسيون نوري بوزيد وسهام بن سدرين وراشد الغنوشي والمصريون محمود أمين العالم ونصر حامد أبو زيد وسمير أمين وصنع الله إبراهيم.