بديل- الرباط

اعتذرت للمك والمغاربة، المذيعة المصرية، التي اتهمت المغرب بتأسيس اقتصاده على الدعارة و تفشي داء السيدا، مبررة خطأها بنوع من الحماس الذي استبد بها على خلفية تصريحات زعيم حركة "حماس"، وجاء اعتذار المعنية بعد عاصفة من الانتقادات التي وجهت لها على صفحات العديد من المغاربة.

وقالت المذيعة، اماني الخياط، في برنامج "صباح أون" على قناة "أون تي في": "أقدم اعتذار واجب وماعنديش أى خجل من الاعتذار لكل الشعب المغربي الشقيق وكثير منه أصدقاء لينا على صفحتنا على فيس بوك، لكل مواطن عربي لم أوفق في أن أوصل اعتراضي على المتاجرين بالدين أثناء تعليقي على تصريحات خالد مشعل".

وزادت "أقول لكل مسؤول أنا مقدرتش أوصل رسالتي، أقولها بشكل صريح لكل مغربي تأذى أنا آسفة، ولكل مسؤول عربي لم يصله إني ضد من يتاجرون بالدين أيا كانوا حكومات أو شخصيات أنا بعتذر بشدة".

وقالت أيضا عن الملك " لم يكن لدي أي فرصة لزيارة المغرب أو ألتقيه، لكن طوال الوقت عشت في وجداني وثقافتي على كتير إنجاز المثقفين المغاربة، وأنا بعتذر لجلاجته وللشعب المغربي لكل اللى كتبوا لي على الصفحة على فيس بوك، زى ما كل إنسان حماسه يدفعه من ذلة كمان تكونوا رفقاء في اللغة.. بجد بعتذر لو أزعجت حد، لو استخدمت الكلمة في غير موضعها، لكن المسألة كانت بالنسبة لي كانت خالد مشغل والمتاجرة بالدين".