وضعت المديرية العامة للأمن الوطني “بروتوكولا جديدا” للمرشحين والمرشحات الراغبين في اجتياز مباريات الشرطة خلال خضوعهم للاختبار الطبي والصحي، حيث سيسري هذا البروتوكول على جميع المرشحين والمرشحات ويتضمن دليلا عمليا موحدا لمساطر الفحص الطبي والصحي التي سيجرونها.

وأعلنت المديرية أن هذا البروتوكول سيطبّق في مختلف مدارس التكوين التابعة للأمن الوطني، والذي سيكون مشمولا بالسرية ولن تظهر فيه هوية المرشح إلا بعد إعلان النتائج النهائية وذلك من أجل توطيد النزاهة وتكافؤ الفرص بين المترشحين.

ووفق المعطيات المتوفرة، فإن البروتوكول الجديد يشمل عدة فحوصات واختبارات طبية تجرى لمدة يومين، حيث يقام في اليوم الأول فحص عينات الدم ثم الفحص الطبي الشامل، في حين أن اليوم الثاني ستجرى فيه مقابلة مع أخصائيين في علم النفس واجتياز اختبارات نفسيّة-تقنية.