يبدو أن قضية النجم المغربي، سعد لمجرد، تتجه نحو مزيد من التعقد، بعد أن أفادت وسائل إعلام أمريكية أن المدعي العام بمكتب بروكلين، يدرس إمكانية طلب فرنسا تسليمه بعد أنتهاء محاكمته.

وبحسب مصادر إعلامية، فإن المدعي العام بمكتب بروكلين صرّح لموقع "نيويورك بوست" الأمريكية، بأنه سيدرس ملف لمجرد، مشيراً إلى احتمالية المطالبة بتسليمه للولايات المتحدة الأمريكية، وسيتم الكشف عن 21 تهمة جديدة ستواجه بها العدالة الأمريكية، سعد المجرد، من بينها الاعتداء الجنسي والضرب والتحرش.

وأضافت المصادر، أن مكتب بروكلين، أكد أنّ "هذا الأمر يخص الفتاة الأمريكية الضحية"، وهو الأمر الذي رفض محاميها التعليق عليه.