احتج اليوم الخميس 21 يناير، عدد من المحاسبين المهنيين، أمام وزارة الإقتصاد والمالية، ضد ما أسموها "الإتجالية التي يتخبط فيها القطاع"، مطالبين بفتح باب الحوار معهم، قبل أن يؤدي ذلك إلى "تشريدهم وتهميشهم".

المحاسبون

وردد المحتجون شعارات ولافتات، طالبوا من خلالها بضرورة تنفيذ القانون رقم 127/12 المنظم لمهنة المحاسبين المعتمدين، وعدم التسرع في تطبيقه، مؤكدين تمسكهم رفض الطريقة التي تم تمريره بها والتي أدت إلى غلبة الهاجس الانتخابي لتشكيل مجالس المنظمة المهنية للمحاسبين المعتمدين.

المحاسبون1

واحتج المحاسبون المغاربة، خلال الوقفة، ضد الإعلان الذي أصدرته لجنة بوزارة المالية والذي لم يراع -بحسبهم- القانون المنظم للمهنة فيما يخص الآجال المحددة لاستقبال ملفات المحاسبين.

المحاسبون2

وحذر المحتجون من  " الإشكاليات الحقيقية التي طرحها القانون رقم 127/12، والتي ستؤدي إلى إقصاء المهنيين في المحاسبة وتهميشهم وتهديدهم بالتشريد بدل إدماجهم الكلي في إطار مراعاة حقوقهم المكتسبة واحترام المبادئ الدستورية المؤكدة لعدم رجعية القوانين".

المحاسبون2

يشار إلى أن هذه الوقفة، قد دعت إليها "النقابة الوطنية لمهنيي المحاسبة بالمغرب" بمشاركة عدة جمعيات للمحاسبين تمثل مختلف مناطق المملكة.

المحاسبون3