بديل- عن الخبر الجزائرية

ودّع المنتخب الجزائري مونديال البرازيل بعد الهزيمة التي مني بها سهرة أمس الاثنين بملعب أرينا بييرا ريو، ببورتو أليغري بنتيجة 2/1 أمام المنتخب الألماني، في لقاء الدور ثمن النهائي.خروج رفقاء فغولي من العرس العالمي كان بشرف أمام الآلة الألمانية، حيث فرض الجزائريون التعادل السلبي على الألمان في الوقت الرسمي وكادوا يخطفون منه التأهل في عدة مناسبات.

وعرفت المرحلة الأولى من زمن المباراة بداية سريعة من جانب الألمان، خاصة في ربع الساعة الأول، غير أن لاعبي المنتخب الوطني دافعوا ككتلة واحدة ووجد الألمان صعوبة كبيرة في اختراق جدار ”الخضر”، وأتت أول فرص في المباراة من جانب المنتخب الجزائري، حيث استغل المهاجم إسلام سليماني خطأ من قلب دفاع المنتخب الألماني، وبالتالي ضيّع في الدقيقة (8) فرصة افتتاح باب التسجيل بعدما تواجد وجها لوجه مع الحارس نوير الذي أبعد الخطر، ورد عليه شفاينشتايغر في الدقيقة 14 بتسديدة قوية تصدى لها مبولحي ببراعة.

وتمكن فغولي في د15 من التوغل، لكن تسديدته كانت بعيدة. من جهته المدافع غلام ضيع فرصة افتتاح باب التسجيل بعد تصويبة جانبت بقليل مرمى الألماني نوير. ومع مرور الوقت ضغط ”الخضر” على الألمان وتوالت الحملات الهجومية الجزائرية، لكن دون تسجيل. وكاد المنتخب الألماني يفتتح باب التسجيل في (د23) حيث وزع أوزيل كرة دقيقة لـمولر. وكانت أخطر فرصة للألمان في الدقيقة (د41) حين أنقذ مبولحي مرماه من هدف محقق على مرتين بعد تسديدة قوية من كروس من خارج منطقة العمليات، قبل أن تسقط أمام غوتزه الذي يسدد ومبولحي يتصدى.

لم يكن سيناريو الشوط الثاني مغايرا كثيرا عن سابقه، حيث دخله الألمان بقوة وبحثوا عن هدف السبق، في (د48) عن طريق كروس الذي رفع الكرة لـهوديس الذي استقبلها برأسية، لكن مبولحي كان في المكان المناسب. وتوالت الحملات الهجومية للآلة الألمانية عن طريق القائد فيليب لام في (د54) الذي سدد كرة قوية ومبولحي يخرجها إلى الركنية بأصابعه بأعجوبة، واستفاد الألمان في (د61) من ركنيتين متتاليتين أحسن الدفاع الجزائري التعامل معهما.

واستفاق رفقاء سليماني في (د72) حيث حرم الحارس الألماني نوير المهاجم سليماني من هدف محقق بعد تدخله خارج منطقة 18 مترا. ومع مرور الوقت خرج أشبال حاليلوزيتش من منطقتهم، ففي (د74) فيغولي حاول أن يخادع نوير بتسديدة من بعيد، لكنها مرت جانبية. وواصل حارس الخضر مبولحي تألقه بتصديه للكرات الخطيرة للألمان، حيث استطاع في (د80) أن ينقذ المنتخب الوطني من هدف محقق بعد أن أخرج ببراعة رأسية قوية من مولر إلى الركنية. وفي اللحظات الأخيرة فاجأ شفاينشتايغر في (د89) الجميع برأسية لكن مبولحي تصدى لها ببراعة.

ومع الشوط الإضافي الأول، واصل الألمان هجوماتهم، ما مكنهم من افتتاح باب التسجيل عن طريق البديل شورلو في (د92) وذلك بعد خطأ في الرقابة من وسط الدفاع. رد فعل الخضر كان عن طريق مهدي مصطفى في (د102) بتسديدة قوية مرت جانبية على مرمى نوير. وقبل نهاية المباراة بدقيقة استطاع أوزيل تعميق النتيجة بعد استسلام دفاع الخضر.ولم يكن هدف جابو في الدقيقة 120 كافيا لتعديل الكفة، ليخرج المنتخب الوطني من المونديال بشرف.
وبهذا التأهل سيواجه المنتخب الألماني في الدور ربع النهائي نظيره الفرنسي يوم الجمعة.