كشفت تقارير إسرائيلية أن المبادلات التجارية بين القطاع الخاص المغربي والإسرائيلي واصلت نموها، منذ بداية العام، وسجلت ارتفاعا قياسيا بلغت نسبته 140 في المائة خلال الشهور الإحدى عشرة الأولى من العام الجاري مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي.

ووفقا لما نقلته صحيفة "القدس العربي"، فقد أبانت الإحصائية الرسمية الصادرة عن المكتب المركزي الإسرائيلي للإحصاء خلال الشهر الجاري والتي نشرها المغرب، أن قيمة المبادلات التجارية بين الطرفين في الفترة الممتدة ما بين خلال ال11 شهرا من السنة الحالية، بلغت ما يناهز 31.7 مليون دولار، مقابل 13.2 مليون دولار في الفترة نفسها من العام الماضي.

وذكر المصدر ذاته أن الشركات المغربية أقدمت على تصدير 10.9 ملايين دولار من البضائع؛ منها 1.2 مليون دولار في شهر نوفمبر الماضي لوحده، في الوقت الذي تم استيراد نحو 20.8 مليون دولار إلى غاية الشهر نفسه.

واحتل المغرب المرتبة الثالثة على مستوى دول شمال إفريقيا والشرق الأوسط، وراء كل من الأردن ومصر، ومتقدما على موريتانيا، حيث بلغت قيمة «المبادلات التجارية العربية الإسرائيلية»، مجتمعة، ما يزيد عن 515 مليون دولار، يسيطر فيها الأردن على حصة الأسد بما يربو على 386 مليون دولار.