بديل ــ الرباط

اقتحم 7 تلاميذ ملثمون، صبيحة أمس الثلاثاء، قسم اللغة العربية بثانوية بحي بنسودة الشعبي، مرتدين جلاليب بيضاء شبيهة باللباس الأفغاني، وحاصروا الأستاذ وهم يرددون عبارة "الله أكبر.. إلى الجهاد"، ما دفع بالمدرس إلى إخبار الإدارة التي استدعت الشرطة.

وكشفت يومية "أخبار اليوم" التي أوردت الخبر في عددها ليوم الخميس 2 أبريل، أن التلاميذ السبعة، الذين تتراوح أعمارهم ما بين 16 و18 سنة ويتابعون دراستهم بالسنة الأولى "جذع مشترك"، لاذوا بالفرار قبل أن تتمكن الشرطة من الوصول إليهم.

وتضيف اليومية، نقلا عن مصادرها، أنه بمجرد وصول عناصر الشرطة إلى الثانوية، استمعت إلى تصريحات الأستاذ، الذي تعرف على ملامح أحد التلاميذ الملثمين، ما ساعد رجال الأمن على الوصول إلى هويات التلاميذ السبعة، الذين جرى اعتقالهم من منازل عائلاتهم، ليوضعوا تحت الحراسة النظرية من أجل تعميق البحث معهم.

وأردفت "أخبار اليوم"، أن ما أقدم عليه هؤلاء التلاميذ، وهم أبناء معتقلين في قضايا الإرهاب وآخرون مهووسون برقصات "التيكتونيك"، خلق أجواء من الرعب والخوف بالثانوية، خاصة بعد حلول عناصر الشرطة بها، ما دفع بعائلات التلاميذ والتلميذات إلى الاندفاع إلى الثانوية للطمأنة على سلامة فلذات أكبادها.