أصبحت اللائحة الوطنية لنساء حزب "العدالة والتنمية" التي فازت في الاتنخابات التشريعية الأخيرة، مهددة بالإلغاء من طرف المجلس الدستوري، بعدما تقدم مرشحون بإقليم الرشيدية بطعون أمام المجلس، ضد فاتحة الشوباني، أخت الحبيب الشوباني، رئيس جهة درعة تافيلالت، والقيادي في الحزب، والتي فازت بمقعد برلماني عن طريق اللائحة.

ووفقا لما نقلته يومية "الأخبار"، في عدد الخميس 13 أكتوبر، فقد أدلى هؤلاء المرشحون، ضمن وثائق الطعن، بصور وأشرطة تظهر فيها أخت الشوباني تقوم بحملة انتخابية داخل مسجد خاص بالنساء، وهي ترتدي صدرية تحمل رمز وشعار الحزب، وهو ما يتعارض مع المرسوم المتعلق بتحديد الأماكن الخاصة بتعليق الإعلانات الانتخابية، والذي يمنع الدعاية الانتخابية داخل أماكن العبادة وملحقاتها والأضرحة والزوايا.