بديل ــ الرباط

قال عبد القادر الكيحل، عضو اللجنة التنفيدية لحزب "الإستقلال"، في رده على تحميل محمد الهلالي قيادي الجناح الدعوي لحزب "العدالة والتنمية"، لحميد شباط المسؤلية في وفاة عبد الله باها، (قال):" هذا خطاب مبتدل والسياسة على جثث الأموات رذيلة".

وأضاف الكيحل متسائلا، في تصريح خص به "بديل" : " هل يريدون المتاجرة بموت الراحل؟ هل هناك معطيات غائبة لم يقدمها وزير العدل؟ ولماذا؟"، مضيفا :" يجب أن نتنافس إنطلاقا من برامج سياسية وليس بالمتاجرة في معاناة ومأسي وآلام الأسر التي فقدت أحد أعمدتها مثل أسرة باها".

وأضاف الكيحل:"أن الذي يتهم اليوم الأمين العام لحزب الإستقلال، فإنما يعبر عن تناقض في بنيته وتفكيره، وأن هؤلاء يريدون أن ينزلوا بالعمل السياسي إلى الحضيض وإلى ممارسات قد ولت".

وعن السؤال الذي تقدم به خالد البوقرعي، القيادي في حزب "البيجيدي"، لوزير العدل من أجل فتح تحقيق في إحدى تصريحات شباط التي اعتبرها (البوقرعي) تهديدا لسلامة بنكيران، رد الكيحل :" إن شباط كان يقصد، أن سياسية الحكومة وسياسة بنكيران التفقيرية التي تعلن الحرب على جيوب المواطنين، فعلا لا يمكنها إلا أن تجعل رئيس الحكومة في مواجهة مع المتضررين من هذه السياسات".