بديل ــ الرباط

قررت "الجامعة الوطنية لعمال الطاقة"، خوض إضراب وطني طيلة يوم الأربعاء 11 مارس 2015، مع تنظيم وقفة احتجاجية صبيحة ذات اليوم أمام الإدارة المركزية.

وسيشمل الإضراب كل من مدن الدار البيضاء والمحمدية و الجديدة و آسفي و سطات و برشيد و بن سليمان، حيث دعا المنظمون، كل أطر و مستخدمي المكتب الوطني للكهرباء و الماء الصالح للشرب-قطاع الكهرباء، في كل ربوع المملكة، (دعوا) إلى حمل الشارة الحمراء طيلة نفس اليوم.

وجاءت الخطوة حسب البيان الذي توصل"بديل" بنسخة منه، في ظل ما أسموه "تمادي السلطات العمومية ومعها الادارة العامة للمكتب الوطني للكهرباء و الماء الصالح للشرب في نهج سياسة الهروب إلى الأمام في تدبير ملف توزيع الكهرباء بمحيط الدار البيضاء الكبرى، و كذا التجاهل المتواصل و التغييب الممنهج للشريك الاجتماعي الوحيد و الأوحد في القطاع و الضامن للحقوق و المكتسبات التاريخية".

وانتقد بيان الجامعة، ما وصفه بـ"التواطؤ المكشوف لبعض المنتخبين النافذين بمدينة الدار البيضاء، بحكم تغليب مصالحهم الشخصية الضيقة في دعم شركة أجنبية على مصالح المؤسسة الوطنية و مصالح المواطنين الذين أوكلوهم أمانة تدبير شؤونهم".

هذا ويعتبر هذا الإضراب، الثالث من نوعه في أقل من سنة واحدة، بعد الإضرابين الوقفات الاحتجاجية ليومي 23 أكتوبر و 20 نونبر 2014.