عبر المكتب التنفيذي لـ"الكنفدرالية الديمقراطي للشغل"، عن "استنكاره للتضييق على حرية الرأي التي يتعرض لها قاضي الرأي المعزول محمد الهيني، وتأكيده على تضامنه معه في كل الأشكال الاحتجاجية التي يخوضها".

وأوضح ذات المكتب في بلاغ له، توصل به "بديل"، أنه تداول قضية الهيني، في اجتماعه المنعقد يوم الأربعاء 16 نونبر الجاري، بالبيضاء، بالإضافة إلى التداول في مختلف القضايا الوطنية كموضوع مقر الاتحاد الوطني لطلبة المغرب، ومخيم الهرهورة، معتبرا أن الإجراءات المتخذة تستهدف محو الذاكرة المضيئة للشعب المغربي".

وفي ذات البيان أكد المكتب التنفيذي لـ"الكنفدرالية الديمقراطي للشغل"، عزمه "خوض كل الصيغ النضالية لمواجهة الوضع المتردي"، مجددا تضامنه مع كل "احتجاجات شغيلة الكنفدرالية، وكذا نضالات مختلف الفئات المجتمعية، دفاعا عن مطالبهم العادلة والمشروعة".