قال النائب العام في باريس اليوم الاثنين 16 نونبر إن المحققين توصلوا لتحديد هوية انتحاريين اثنين آخرين في الاعتداءات الدامية التي هزت العاصمة الجمعة وأن أحدهما يحمل جواز سفر سوري عليه ختم من الأمن العام في اليونان شهر أكتوبر.

وأضاف النائب العام المكلف بالتحقيق فرنسوا مولانس في بيان أن الانتحاري الثاني يدعي سامي عميمور وهو فرنسي في ال28 ولد في الضاحية الباريسية وكان معروفا لدى أجهزة مكافحة الإرهاب منذ العام 2012، وصدرت بحقه مذكرة توقيف دولية منذ العام وتقول أسرته إنه توجه إلى سوريا في 2013.

وأوضح النائب العام، في نفس البيان، بحسب ما ذكرته "فرانس برس"، أنه تم "وضع ثلاثة أشخاص من أقاربه قيد التوقيف الاحتراز منذ الصباح".

يشار إلى أن رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس أكد في وقت سابق أن هذه الاعتداءات "نظمت ودبرت وخطط لها من سوريا."

وأوقعت اعتداءات باريس ما لا يقل عن 130 قتيلا وأكثر من 350 جريحا.