بديل ـ ياسر أوروين

نفى حسن الكتاني، أحد رموز الحركة السلفية في المغرب،  جملة وتفصيلا الأنباء الرائجة عن طرده لرفيق دربه وزميله في الإعتتقال، أبو حفص من جمعية "حركة البصيرة للدعوة والتربية" .

وقال "حسن الكتاني" في تصريح هاتفي خص به موقع "بديل"، إن "هذا الخبر (طرده لأبي حفص) عار من الصحة ولا أساس له ولا أدري من أين جيء به"، مضيفا أن ليس من صلاحياته داخل الجمعية المذكورة طرد أي منتسب لها.

من جهته أكد "أبو حفص" في تصريحه للموقع على أن جمعية "البصيرة"، "لم تتأسس بعد ليتم طردي منها"، مضيفا أن "الكتاني" بنفسه استغرب تناسل هذه الأخبار في الآونة الأخيرة.
هذا ونشرت مجموعة من وسائل الإعلام مؤخرا خبرا مفاده، أن "حسن الكتاني" قام بـ"طرد" أبو حفص، من جمعية "حركة البصيرة للدعوة والتربية"،نتيجة خلافات بينهما.

وسبق للمعنين أن أسسا برفقة الداعية "عبد الحق اليوبي"، ومجموعة من أبناء "الحركة" السلفية بالمغرب، جمعية "حركة البصيرة للدعوة والتربية"، في 30 مارس الماضي بمدينة الدار البيضاء.