بديل - رويترز

أدانت عشر جماعات فلسطينية مسلحة في بيان مشترك يوم الخميس قرارا مصريا باعتبار الجناح العسكري لحركة حماس الاسلامية منظمة ارهابية.

وحظرت محكمة مصرية كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحماس في اطار اجراءات مشددة للرئيس عبد الفتاح السيسي ضد جماعة الاخوان المسلمين التي خرجت حماس من عباءتها.

وبعد القرار قال مصدر قريب من الكتائب إن مصر التي توسطت في العديد من اتفاقات الهدنة بين اسرائيل والفلسطينيين في الماضي لم تعد موثوقا بها كطرف محايد.

وفي بيان قرأه رجل ملثم في غزة قالت الجماعات العشر إن معركتها تتركز على اسرائيل وانهم لم يخرجوا بالمعركة مطلقا عن المنطقة التي تضم اسرائيل والاراضي الفلسطينية.

وقال البيان "إن المقاومة وكتائب القسام تركز عملها ضد العدو الصهيوني."

واضاف "وإننا نعيد التأكيد على أننا لا نتدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية ونتمنى ألا يصدر أحد مشاكله الداخلية على الشعب الفلسطيني وقواه المقاومة."

وإلى جانب كتائب القسام وقعت على البيان حركة الجهاد الاسلامي وكتائب شهداء الاقصى والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وجماعة سلفية تسمى سيوف الاسلام وخمس فصائل أخرى.

وتقول مصر إن أسلحة تهرب من غزة إلى شمال سيناء حيث ينتهي بها الأمر في أيدي جماعات متشددة تقاتل للاطاحة بحكومة السيسي.