صدم الإتحاد الإفريقي لكرة القدم فريق الرجاء البيضاوي من خلال رده على الشكاية التي تقدمت بها إدارة الفريق (الرجاء) عقب الأحداث التي عرفتها نهاية مباراة إياب عصبة بين فريق سطيف الجزائري والرجاء البيضاوي.

واعتبر "الكاف" في رده أن " أن الجماهير الرجاوية هي من استفزت الأمن الجزائري"، مؤكدا " أن بودريقة، رئيس الرجاء البيضاوي، كان جالسا في كرسي احتياط الفريق حسب تقرير مراقب المباراة"، بعكس ما ورد عن مسؤلي الرجاء بكون بودريقة لم يكن بكرسي الإحتياط.

كما اكد "الكاف" في رده، الموقع من طرف كاتبه العام المغربي هشام العمراني، "أنه سينظر في الشكاية التي تقدم بها الفريق للكاف بخصوص الاعتداءات التي تعرض إليها بعثته بالجزائر خلال مباراة سطيف، في 24 أو 25 من الشهر الجاري".

وكان فريق الرجاء البيضاوي قد تقدم بشكاية للإتحاد الإفريقي لكرة القدم بعد ما تعرضت له جماهير وطاقم الفريق من إعتداء بعد نهاية المباراة التي جمعته بفريق سطيف الجزائري والتي خسر فيها الرجاء بالضربات الترجيحية.