بديل- الرباط

عنفت القوات العمومية مُعطلي كلميم، مساء الأربعاء 08 أكتوبر، قرب مقر الجهة، حيث كان المعطلون ينظمون شكلا احتجاجيا من أجل توظفيهم.

وأفاد بيان  أن التدخل صاحبه وابل من السب والشتم والكلام النابي في حق المعطلين، قبل " تعرُّض المعطل الأطرش محمد الوافي لـ"لضرب والرفس" لينقل لاحقا إلى المستشفى الجهوي بكليميم لتلقيه الإسعافات الأولية، لكن السلطات حاصرت حتى المستشفى ومنعت بعض الحقوقيين والأطر العليا الصحراوية المعطلة من الولوج إليه، لمؤازرة المعطل المصاب.

وطالب البيان بفتح تحقيق في التدخل العنيف الذي تعرضت له الأطر العليا الصحراوية المعطلة بكليميم، مطالبا أيضا بفتح ملفات "النهب المنظم الذي تعتمده لوبيات الفساد الممددة، والتي أنهكت الثروة المحلية وساهمت في معاناة المعطلين، وعائلاتهم".

ودعا المعطلون الدولة إلى تحمل مسؤوليتها في ملف الأطر العليا الصحراوية المعطلة من خلال التوظيف المباشر والفوري في أسلاك الوظيفة العمومية.