توصلت "اللجنة الوطنية للمطالبة بتحرير سبتة ومليلية" بعبارات استنكار عديدة من لدن مواطنين بينهم قضاة، على خلفية ما اسمته القناة الأولى المغربية "المعبر الحدودي لسبتة" خلال بثها لتقرير إخباري ضمن نشرة مسائية.

وأدان المنسق الوطني للجنة الحبيب حاجي يشدة ما أقدمت عليه القناة المغربية، مطالبا المسؤولين على أمر هذة القناة بفتح تحقيق عاجل في هذه العبارة المعادية لمصلحة الوطن والمواطنين، بحسبه.

وأوضح حاجي أن القناة المغربية، وهي قناة تعيش بضرائب المواطنين المغاربة كان أقل إيمان منها أن تصف الوضع بـ"المعبر الحدودي المؤقت" أو "المعبر الحدودي الوهمي" أما وأن تصفه هكذا بـ"المعبر الحدودي" فهي تكون قد عادت مصلحة المواطنين والوطن.