أصدرت المحكمة الإدارية بأكادير، يوم الأربعاء 21 أكتوبر، حكمها القاضي ببطلان انتخاب "التجمعي"، عبد الرحيم بوعيدة رئيس مجلس جهة كلميم واد نون، على إثر الطعن الذي تقدم به منافسه عبد الوهاب بلفقيه المرشح عن حزب "الإتحاد الإشتراكي".

وقضت ذات المحكمة،  بإلغاء مقعد واحد لحزب "الاستقلال" و اضافته للائحة حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، مما قد يرجه كفة عبد الوهاب بلفقيه، للظفر برئاسة الجهة، بعد إعادة إجراء الإنتخابات كما هو منصوص عليه في القانون.

وجاء حكم هيئة المحكمة على خلفية إعادة فرز الأصوات الشيء الذي مكن من إضافة مقعد للاتحاديين بأكبر بقية وتجريد الاستقلاليين من مقعد واحد.