بديل ــ الرباط

قررت النيابة العامة الهولندية اليوم الخميس 18 نونبر، محاكمة النائب اليميني المناهض للاسلام غيرت فيلدرز  بتهمة "التحريض على الكراهية" العرقية بعد دعوته في مارس الى وجود "عدد اقل من المغاربة" في هولندا.

وفي بيان لها، أفادت النيابة العامة في لاهاي أنها  "ستقاضي غيرت فيلدرز بتهم اهانة مجموعة استنادا الى العرق والتحريض على التمييز والكراهية"، مضيفا ان "السياسيين يمكنهم الذهاب بعيدا في تصريحاتهم بفضل حرية التعبير. لكن هذه الحرية تتوقف عند حدود منع التمييز".

ورُفعت في وقت سابق أزيد من خمسة الاف شكوى في عدة مناطق من هولندا ضد النائب المتطرف غيرت فيلدرز الذي وعد في مارس الماضي بالسهر على ان يكون عدد "اقل من المغاربة" في البلاد، حيث القى غيرت فيلدرز مساء 19 مارس الماضي خطابا بعد الانتخابات البلدية امام انصاره وسألهم اذا كانوا يريدون "عددا اقل من المغاربة في مدنهم بهولندا". وردد الانصار "اقل! اقل! اقل!" فرد عليهم فيلدرز "سنتكفل بذلك".

وترشح حزب فيلدرز للانتخابات في مدينتين هولنديتين وفاز بها في الميري وحل ثانيا في لاهاي مقر الحكومة.

وبعد أيام من تلك التصريحات اكد فيلدرز انه لم يقل "ابدا انه يجب على كل المغاربة ان يرحلوا من البلاد" بل "فقط المجرمين والراغبين في الرحيل".

من جانب اخر فقد رفض الاعتذار على تلك التصريحات التي دفعت بالعديد من اعضاء حزبه الى الانسحاب منه, مؤكدا انه "لم يقل شيئا سيئا".