بديل- الرباط

قررت النيابة العامة بمحكمة الإستئناف بالرباط، صباح الثلاثاء 09 دجنبر، إحضار حسن عارف، البرلماني عن حزب "الإتحاد الدستوري، بالقوة العمومية، لجلسة يوم 13 يناير المقبل، بعد أن تخلف عن حضور الجلسات لأكثر من مرة.
من جهة أخرى، أدلى دفاع "المشتكية، بوثيقة قد تدخل البرماني، إلى السجن، حسب دفاع المعنية محمد طارق السباعي والحبيب حاجي.
وتفيد الوثيقة، أن مواطنا تقدم للبرماني بصفته رئيسا لمجلس بلدية "عين عودة" للحصول على ترخيص، يوم 21 نونبر، لكن توقيع الرئيس مؤرخ بيوم 20 نونبر.
وأدلى الدفاع بهذه الوثيقة بعد أن برر البرلماني غيابه عن جلسة المحكمة بكونه مريض في المدة التي عقدت فيها الجلسة.
وقال السباعي للموقع إن البرلماني شوهد في مقهى في "عين عودة"، وسبق له أن ادعى انه في مهمة برلمانية خارج المغرب، لكن شهودا أكدوا عكس ذلك بحسب السباعي دائما.
وسبق للمحكمة أن أن قررت إحضار البرلماني بالقوة العمومية، لجلسة يوم 24 يوليوز الجاري، لإعادة النظر في حكم البراءة الصادر في حقه من طرف المحكمة ذاتها.
ويتابع البرلماني باغتصاب موظفة بوزارة الأوقاف، ما نتج عنه حمل.
وكان الحكم الإبتدائي قد قضة في حق البرلماني بسنة سجنا نافذا وغرامة 30 مليون سنتيم، قبل أن تلغي محكمة الإستئناف الحكم الإبتدائي وتقضي بالبراءة في حق المتهم، لكن محكمة النقض قبلت طعن الموظفة ليعاد الملف إلى محكمة الإستئناف من جديد.
وتتهم موظف الأوقاف مليكة السلماني، وهي مرشدة دينية، البرلماني بافتضاض بكرتها قبل أن ينتج عن ذلك حمل، بعد أن أو عدها عارف بالزواج بحسبها، لكن الأخير ينفي كل ذلك، في وقت تدين فيه الخبرة الطبية والتحاليل البرلماني، بحسب دفاع السليماني.