بديل ـ الرباط

أفرج القضاء المغربي يوم الأربعاء 14 ماي، عن شرطي بمدينة تطوان، كان قيد الاعتقال منذ الرابع والعشرين من الشهر الأخير، بعد اتهامه بالتسبب في وفاة شاب خلال تدخل أمني جرى في حفل زفاف بنفس المدينة.

ووفقا لمعلومات حصل عليها موقع "بديل" فإن الإفراج عن الشرطي جاء بعد تنازل عائلة "الضحية" عن شكايتها، وبعد تضارب الشاهد في أقواله.

دفاع الشرطي أشار في تصريح لموقع "بديل" إلى معطيات جديدة، في الملف، كون الشاب "توفي" بسبب الإهمال الطبي، حيث أن طبيب المداومة "كان نائما"، وأن طبيب متمرن هو من خاط لـ"لضحية" جرحه على مستوى رأسه، في وقت كان يتطلب الأمر إجراء "سكانير" لأن "القتيل/المتوفى" كان يعاني من نزيف داخلي.

وكان الشرطة قد اعتقل بعد "وفاة" الشاب داخل مستشفى سانية الرمل بتطوان، الذي نقل إليه بعد تعرضه لإصابة بليغة على مستوى رأسه، خلال حفل زفاف، واتهم شاهد "الشرطي" بالتسبب في "قتل" الشاب بعد "ضربه ضربة قوية صدمته مع الأرض"، في وقت كان فيه الشاب في سكر طافح، لكن الشرطي ودفاع ينكرون هذه التهمة.

وجاء تدخل الشرطي استجابة لنداء أصحاب الحفل بعد تسبب الضحية وبعض زملائه في هرج كبير، حسب مصادر مطلعة.