قضت غرفة الجنح التلبسية بالمحكمة الإبتدائية بمراكش، يوم الثلاثاء 14 يوليوز بالحكم على أربعة شبان بشهرين سجنا موقوف التنفيذ بعد متابعتهم في بادئ الأمر بتهمة "الإفطار العلني في نهار رمضان وحيازة المخدرات".

وأكد مصدر حقوقي، أن قاصرا آخر ضمن الموقوفين سيتم عرضه يوم الجمعة 17 يوليوز أمام انظار قاضي الأحداث بمراكش، مضيفا نفس المصدر أن المحكمة أسقطت عن المتهمين تهمة "حيازة المخدرات".

يذكر أن عناصر الشرطة السياحية كانت قد اعتقلت يوم  الإثنين 6 بوليوز الجاري، خمسة شبان وهم يشربون العصير ويدخنون السجائر بساحة جامع الفنا، مما استنفر عددا من الباعة الذين أشعروا العناصر الأمنية.

وكان من بين الموقوفين إبن برلماني ونجل مسؤول سامي في الإدارة العامة للأمن الوطني، كانوا يعتزمون مرافقة أصدقاء لهم إلى المطار.

ويعاقب الفصل 222 من القانون الجنائي المغربي على الإفطار جهرا خلال شهر رمضان بالحبس من شهر إلى ستة أشهر وبغرامة لا تقل عن مئة وعشرين درهما.