في سابقة من نوعها رفضت المحكمة الابتدائية بأكادير، يوم الاثنين 4 ماي، طلب مواطن مغربي تقدم به من أجل الزواج من مواطنة ألمانية بدعوى أنهما من "عبدة الشيطان".

وحسب نص الحكم الذي اطلع "بديل.أنفو'' عليه، فإن المحكمة استندت في قرارها على بحث حول المعنيين تحت إشراف وكيل الملك، تبين معه، أن المواطن المغربي "من اتباع ما يصطلح عليه، 'عبدة الشيطان'، وكان يتعاطى تجارة الملابس والمعدات التي لها علاقة بهذا التوجه ، وانقطع عن ذلك منذ سنة 2008، كما بين ذات البحث أنه بناء على مظهر المواطنة الأجنبية يتبين أنها تنتمي لنفس التيار (عبدة الشيطان)''.

وكشفت ذات الوثيقة أن "المحكمة سبق لها وأن رفضت تصريح المواطن المغربي بأنه مسلم، وتصريح المواطنة الأجنبية أنها مسيحية، حيث تم رفض طلب كلا الطرفين في ملف الزواج رقم 68/2015، بموجب الأمر 85 ، بتاريخ 27 مارس الماضي ،بناء على اعتقادات المواطن المغربي المعني بالأمر وتصرفاته وكذا نوع التجارة التي يتعاطى إليها، وأيضا مظهر المواطنة الأجنبية الذي يؤكد أنها تنتمي لنفس التوجه''، بحسب الوثيقة.

نسخة حكم عبدة الشيطان