حكمت المحكمة الابتدائية في باريس على مغني الراي الجزائري الشاب مامي وشركة "إي أم آي" للإنتاج الموسيقي" بدفع 200 ألف يورو على خلفية تهمة سرقة جزء على الأقل من كلمات أغنيات عدة ألفها رباح زر الدين المعروف فنيا باسم الشاب رباح.

واعتبرت المحكمة أن الشاب رباح يجب اعتباره "المؤلف الوحيد" لأربع أغنيات ("لو راي سيه شيك" و"ما ظنيت" و"ما في دو فوا" و"قلبي قلبي") كما أنه مشارك في كتابة كلمات أغنية "ديزرت روز". وقد لاقى بعض هذه الأعمال نجاحا عالميا كبيرا في مطلع العقد الماضي.

وخلصت مقارنة تحليلية بين النصوص المترجمة من العربية إلى الفرنسية إلى وجود "تشابه كبير"، بعدما لاحظ خبير على سبيل المثال "أربعة من أصل خمسة" مقاطع في أغنية "ما ظنيت" للشاب مامي مستوحاة من نص أغنية "عمري" للشاب رباح، كذلك الأمر بالنسبة لأغنية "أنت دركي أنت دوا" التي أصبحت "ما في دو فوا" للشاب مامي.

وجاء في نص الحكم الصادر عن المحكمة الابتدائية في باريس "لا جدال في أن زر الدين خسر فرصة تحقيق شهرة كبيرة بفعل نجاح الأغنيات التي كتبها في الواقع".

وحكمت المحكمة على الشاب مامي وشركة "إي أم آي" بدفع 100 ألف يورو للشاب رباح بالتكافل والتضامن كتعويض للضرر المعنوي الذي لحق به.

كما حكم على الجهتين بدفع مبلغ 100 ألف يورو كتعويض لانتهاك حقوق الشاب رباح المعنوية كمؤلف.