أكدت تقارير إعلامية عربية، أن  القضاء السوري أصدر حكما بإعدام الإعلامي في قناة الجزيرة "فيصل القاسم"، بعد اتهامه بدعم الإرهاب والعمل ضد الدولة، وإثارة الفتنة داخل البلاد من خلال منبر الجزيرة.

وأفادت المصادر ذاتها أن الأحكام الصادرة بحق القاسم، تنوعت بين السجن والغرامة والإعدام، ليقرر القضاء السوري، بحسب وثيقة مسربة نشرتها وسائل إعلام سورية، تنفيذ عقوبة الإعدام ومصادرة أمواله.

وتشمل أحكام الإعدام أيضا كلا من ميشيل كيلو، والداعية الإسلامي يوسف القرضاوي، وعدنان العرعور، ومحمد حبش.

وذكرت مصادر مقربة من النظام أن المحكومين بالإعدام ثبت إقدامهم من خلال ظهورهم على قنوات مناهضة لنظام الأسد بحض السوريين على الاقتتال الطائفي والدعوة للتسلح، وإرسالهم مبالغ مالية ومواد غذائية وأسلحة حربية إلى المسلحين في سوريا.

وفي السياق ذاته، وجهت حكومة النظام السوري إلى كافة الوزارات والجهات التابعة لها بنقل أية أملاك عائدة للمحكومين إلى ملكية الدولة.

وثيقة إعدام فيصل القاسم