بديل ــ هشام العمراني

أصدرت المحكمة الفيدرالية في بروكسل، ببلجيكا، يوم الجمعة 17 أبريل الجاري، حكما نهائيا في قرار عدم المتابعة الذي أصدرته النيابة العامة البلجيكية في حق عبد القادر بالعيرج.

وحسب ما صرح به أحمد راكيز، محامي عبد القادر بلعيرج، لـ"بديل": " فإن جميع التهم الموجهة لبلعيرج في بلجيكا سقطت بهذا القرار الذي أصبح نهائيا".

وأضاف راكيز:" أن نص القرار يقضي بعدم متابعتة في المغرب، مما يعني كأثر قانوني لذلك اسقاط جميع التهم الموجه ضد عبد القادر بلعيرج بالمغرب والذي حكم بموجبها وصدر في حقه حكم قضائي بالمؤبد لازال ساريا حتى الآن".

وأكد نفس المتحدث "أن المنطق يدعو إلى حل الملف اعتبارا للطابع السياسي الواضح الذي رافق إطلاق سراح المعتقلين في ملف بلعيرج أو إعادة المحاكمة من جهة أخرى".

وكانت غرفة الجنايات الابتدائية المكلفة بقضايا الإرهاب ملحقة محكمة الاستئناف بسلا، قد أصدرت حكما بالمؤبد في حق عبد القادر بلعيرج، بعد إدانته من أجل “المس بسلامة أمن الدولة الداخلي والقتل العمد”. كما أدين من أجل “تكوين عصابة إجرامية".