أعلنت النيابة العامة الفدرالية البلجيكية، أمس الأحد، أن الرجل الذي اعتدى أول أمس السبت، بشارلروا على شرطيتين بساطور قبل أن تقتله الشرطة، يحمل الجنسية الجزائرية.

وأوضحت النيابة العامة البلجيكية في بيان أن المعتدي يبلغ من العمر 33 سنة ويقيم في بلجيكا منذ 2012 وسبق أن توبع لارتكابه جرائم حق عام. وتابع البيان أن هناك " إشارات تتيح القول أن الاعتداء قد يكون تم بدافع إرهابي".

وعن الشرطيتين اللتين تعرضتا للاعتداء أمام مقر الشرطة في المدينة أورد البيان أنهما "أصيبتا بجروح بليغة على مستوى الوجه والرقبة"، مضيفا أنهما "أبديتا شجاعة فائقة بمحاولتهما اعتقال المعتدي" الذي أصيب برصاص شرطية ثالثة قبل أن يتوفى في المستشفى متأثرا بجروحه.