بديل ـ الرباط

رفض القضاء الإسباني للمرة الثانية شكاية الحكومة المغربية ضد الصحفي الإسباني إغناسيو سامبريرو، على خلفية نشره لشريط فيديو لتنظيم "القاعدة" على جريدة "إلباييس"، يهدد استقرار المغرب ورموز الدولة المغربية.

وعلم "بديل" من مصادر مطلعة أن القاضي الإسباني الشهير بترأسه لمحاكمات المتهمين في أحداث 2004 باسبانيا، " Javier Gómez Bermúdez" قد رفض شكاية الحكومة المغربية، بعد وضعها بمدة 48 ساعة، لوجود أدلة قاطعة تزكي قراره.

وكانت السلطات المغربية قد تقدمت بشكاية ضد إغناسيو، شهر يونيو الماضي، قبل أن يحفظها المدعي العام بالمحكمة الوطنية الإسبانية، ما حذا بالحكومة المغربية إلى تحرير شكاية جديدة رفض قبولها" Javier Gómez Bermúdez" بعد 48 ساعة من وضعها لدى المحكمة الإسبانية.

يُشار إلى أن الصحفي علي أنوزلا، مُدير موقع "لكم" يتابع على نفس القضية تقريبا، ولحد الساعة لا يعرف مصير قضيته، بعد أغن علق قاضي التحقيق جلسات الإستماع إليه على أجل غير معلن.