قررت المحكمة الوطنية، وهي أعلى محكمة للجنايات بإسبانيا إغلاق ملف الشكاية التي رفعها عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة المغربية، ضد الكاتب الصحفي انياسيو سمبيريرو، وصحيفته "الباييس".

وكانت المحكمة قد رفضت قبل ذلك، نفس الشكاية ثلاث مرات متتالية، على خلفية نشر صحيفة "الباييس" لرابط فيديو لتنظيم "القاعدة في بلاد المغرب" قبل سنوات، حيث اعتبر الطرف المشتكي أن الشريط "يسيء للمملكة المغربية".

وعللت المحكمة قرارها هذا، بكون الفيديو لا يتضمن أي تمجيد للإرهاب كما جاء في شكاية الحكومة المغربية.

يُذكر أن قضية  الصحفي الإسباني انياسيو سمبيريرو، كانت سببا في متابعة الزميل الصحفي علي أنوزلا، مدير نشر موقع "لكم"، الذي تم اعتقاله بعد نشره نفس الرابط على موقعه الإلكتروني، قبل أن يُطلَق سراحه.

ومن المؤكد أن قضية الصحفي الإسباني انياسيو سمبيريرو، قد كلفت الحكومة المغربية أموالا طائلة، فرغم رفض القضاء الإسباني البث في القضية، إلا أنها (الحكومة) أصرت على إعادة رفع نفس الشكاية مما يعد تبذيرا للمال العام.