قررت المحكمة الإدارية بوجدة يوم الأربعاء 28 أكتوبر، بإعادة انتخاب رئيس المجلس البلدي للمدينة، وجميع نوابه بعد الطعون المقدمة في هذا الشأن.

وقضت المحكمة بقبول الطعن الذي تقدم به الرئيس الإستقلالي عمر احجيرة، لدى المحكمة ضد المكتب، والذي اعتبره غير قانوني، حيث أصدرت هيئة الحكم قرارها بإعادة انتخاب الرئيس ونوابه والكاتب ونوابه.

من جهة أخرى، قررت نفس المحكمة بإعادة انتخاب الرئيس، بعد قرار الطعن الذي رفعه عبد الله الهامل، وكيل لائحة حزب "البيجيدي"، الموجود في صف المعارضة.