أصدرت  الغرفة الإدارية بمحكمة الاستئناف بمراكش، اليوم الثلاثاء 29 دجنبر، حكمها القاضي بإلغاء الطعن الذي تقدم به الإتحادي عبد الوهاب بلفقيه حول بطلان انتخاب رئيس جهة كلميم وادنون، "التجمعي" عبد الرحيم بوعيدة.

يشار إلى أن الحكم الإبتدائي الصادر يوم الأربعاء 21 أكتوبر، قد قضى ببطلان انتخاب بوعيدة رئيسا لمجلس جهة كلميم واد نون، على إثر الطعن الذي تقدم به منافسه عبد الوهاب بلفقيه المرشح عن حزب "الإتحاد الإشتراكي".

وقضت ذات المحكمة، بإلغاء مقعد واحد لحزب "الاستقلال" و اضافته للائحة حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، مما  رجح كفة عبد الوهاب بلفقيه، للظفر برئاسة الجهة، بعد إعادة إجراء الإنتخابات كما هو منصوص عليه في القانون.

وكان عبد الوهاب بلفقيه قد تلقى ضربة موجعة بعد سقوطه في جهة كلميم واد نون، في الانتخابات الجهوية، أمام منافسه عبد الرحيم بوعيدة، حيث حصل الأخير على 20 صوتا من أصل 39 صوتا، فيما حصل مرشح الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية على 19 صوتا، مع عدم امتناع أي عضو عن التصويت.