بديل ـ الرباط

علم موقع "بديل" من مصادر قضائية موثوقة أن ممثلين: عن الودادية الحسنية للقضاة، نادي قضاة المغرب، الهيئة الوطنية للموثقين، الهيئة الوطنية للمفوضين القضائيين، الهيئة الوطنية للعدول، جمعية هيئات المحامين بالمغرب، النقابة الديمقراطية للعدلّ، ودادية موظفي العدل، خصصوا حيزا مهما على هامش الملتقى الوطني الأول حول إصلاح العدالة يوم السبت 24 ماي، بالدار البيضاء، للحديث عن الحملة التي تقودها وزارة العدل والحريات ضد القضاة.

ونسبة إلى مصدر قضائي حضر الاجتماع فقد أخذت قضية القاضي الهيني، حيزا كبيرا من الحديث عنها، وعبر المجتمعون عن دعمهم القوي له، وعن دعوتهم لمؤازرته بقوة أمام المجلس الأعلى للقضاء يوم 3 يونيو المقبل.

المصدر أكد "لبديل" أن المجتمعين دعوا إلى انتذاب محامين من جميع الهيئات وقضاة من جميع الجمعيات القضائية لمؤازرته، بعد أن أجمعوا على عدم شرعية متابعته، بل وربط قسم كبير من الحاضرين المتابعة بحكم الهيني الصادر لصالح الأطر العليا المعطلة.

إلى ذلك، توصل الموقع بنداء صادر عن جمعية "عدالة" تدعو فيه كافة مكونات الحقل الحقوقي المغربي، إلى  انتداب محامين و محاميات لمؤازرة  الهيني عضو جمعية عدالة أمام المجلس الأعلى للقضاء في الجلسة العلنية التي ستعقد يوم الثلاثاء 03 يونيوعلى الساعة الثالثة بعد الزوال بمقر وزارة العدل و الحريات بالرباط.

وكان الرميد قد احال القاضي الهيني على المجلس الأعلى للقضاء على خلفية خاطرة كتبها على صفحته الإجتماعية في الفايسبوك، رأى فيها الوزير استهدافا لمدير مركزي بالوزارة، علما أن هذا المدير تربطه صداقة قوية بالهيني حسب تصريح سابق للأخير لموقع "بديل. انفو".