بديل - الرباط

قال المستشار بمحكمة الاستئناف بالرباط، عبد الله الكرجي، مساء الأحد 08 فبراير، من داخل مقر هيئة المحامين، بالرباط، حيث شارك في ندوة حول حماية المال العام بالمغرب، من تنظيم "العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الانسان"، (قال): إن الفساد في المغرب يُفوت على خزينة الدولة أكثر من 20 مليار درهم، موضحا أن هذا المبلغ يمكن من تأهيل جهة دكالة عبدة، وتوفير مناصب شغل بها.

من جهة أخرى، استغرب الكرجي بشدة لدعوات بقاء جهاز النيابة العامة تحت إبط وزير العدل والحريات، ساخرا من حجج أصحاب هذا الطرح، خاصة حين يقول بعضهم بأن خروج جهاز النيابة العامة من تحت وصاية الوزير قد يضعه تحت أيدي الأشباح كما قال رئيس الفريق البرلماني لحزب "العدالة والتنمية" عبد الله بوانو، وكما قال الاتحادي حسن طارق حين اوضح أن خروج النيابة العامة من رئاسة الوزير قد يضع الملك في مواجهة الشعب، متسائلا عن اليوم الذي سبق وأن حوسب فيه وزير العدل والحريات في المغرب حتى يجوز اليوم القبول بالتخوفات حول إبعاد جهاز النيابة العامة عنه.