في تطور مثير، صنف موقع الإتحاد الدولي "فيفا"، فريق شباب أطلس خنيفرة، ضمن الأندية الباقية في القسم الوطني الأول من البطولة المغربية الإحترافية عكس النتائج  التي آلت إليها البطولة.

كما وضع موقع "الفيفا" فريق شباب الريف الحسيمي، ضمن الأندية التي ستغادر قسم المحترفين نحو القسم الثاني، بخلاف الترتيب الرسمي للبطولة الوطنية.

ويأتي هذا التطور عقب اتهامات وجهها العديد من المتتبعين للشأن الكروي بالمغرب وخصوصا من طرف مناصري وإدارة الفريق الخنيفري، لجهات معينة بجامعة لقجع بالتلاعب في نتائج المباريات من أجل إقصائه بشكل متعمد.

وكانت النقطة التي أفاضت الكأس، هي الهدف الذي سجله فريق شباب الريف الحسيمي في مرمى الدفاع الحسني الجديدي، والذي تحوم حوله شكوك بكون حارس هذا الأخير قد تعمد ترك الكرة من أجل بقاء الفريق الحسيمي ضمن أندية القسم الإحترافي الأول.

ff