بديل- عن كول

اعتلى جناح نادي بايرن ميونخ الألماني «آرين روبن» لائحة (الفيفا) أسرع لاعبي كأس العالم 2014 المقام حاليًا في البرازيل على حساب نجم ريال مدريد وحامل لقب دوري أبطال أوروبا «كريستيانو رونالدو» الذي ورغم معاناته من الإصابات خلال الثلاث مباريات التي لعبهم مع المنتخب البرتغالي في دور المجموعات إلا أنه تواجد في المركز الثاني خلف النجم الهولندي.

ونجح آرين روبن، صاحب ال30 عامًا، في فرض اسمه على خبراء الفيفا بعد الهدف المذهل الذي سجله في مرمى المنتخب الإسباني في افتتاح مباريات المجموعة الثانية عندما سبق أفضل مدافع في العالم «سيرخيو راموس» ليسجل هدف التقدم 1/2 بعد دقائق من بداية الشوط الثاني في اللقاء المنتهي بفوز كاسح للطواحين بخماسية لهدف.

وواصل لاعب ريال مدريد وتشيلسي الأسبق تألقه الكبير في مباراتي أستراليا وتشيلي بصناعة وتسجيل الأهداف ما جعل منه أحد النجوم الرئيسيين للبطولة.

واحتل روبن المرتبة التاسعة في الترتيب القديم لقائمة الفيفا لأسرع لاعبي العالم والتي صدرت قبل انتهاء الموسم الماضي، وتصدرها لاعب نادي مانشستر يونايتد «لويس أنتونيو فالنسيا» برصيد 35،1 كيلو في الساعة، لكن لاعب ويجان وفياريال الأسبق تراجع إلى المرتبة السادسة خلال المونديال.

وتواجد زميل روبن في البايرن «شيردان شاكيري» الذي سجل أول هاتريك في تاريخ المنتخب السويسري بكؤوس العالم في المرتبة العاشرة، وسبقه في المرتبة التاسعة صاحب لقب أفضل لاعب في نهائي لشبونة «أنخل دي ماريا»، نجم المنتخب الأرجنتيني.

ورغم مستواه المتواضع في دور المجموعات رفقة اللاروخا، احتل الظهير الأيسر الإسباني «جوردي ألبا» المرتبة الثامنة، أما صاحب الهدف الأول لإنجلترا في هذه الحملة المخيبة للآمال «دانيال ستوريدج» فاحتل المركز السابع.

وخرج نجم الأرجنتين في هذا المونديال «ليونيل ميسي» رغم تسجيله أمام البوسنة، إيران ونيجيريا، من هذه اللائحة، بينما تواجد زميله في برشلونة «أليكسيس سانشيز» القريب من الرحيل هذا الصيف إلى ليفربول، في المركز الخامس.

وكانت المفاجأة احتلال مهاجم نادي آرسنال والمنتخب الكوستاريكي «جويل كامبل» المرتبة الرابعة ومن قبل جناح ليفربول ومنتخب إنجلترا «رحيم سترلينج» في المرتبة الثالثة.